فتحت ابواب العالمية مع الاكاديمية العربية البريطانية للتعليم العالى

التسويق بحر واسع من العلم والمعرفة متشعبة لأكثر من نوع ولأكثر من طريقة والعمل كمسوق ليس من الأمور السهلة حيث يتطلب الأمر إلى المتابعة الدائمة لكل وسائل العلم والتكنولوجيا يتطلب إلى المتابعة الدائمة لأحوال السوق المحلية والعالمية يتطلب المتابعة الدائمة لمتطلبات المستهلك سواء كان المحلى أو العالمي وكانت من أسباب النجاح الذى استطعت الحصول علية هي دراسة شهادة الماجستير التخصصي في التسويق العالمي من بريطانيا التي تقدمها الاكاديمية العربية البريطانية للتعليم العالي والتي تقدم جميع شهاداتها معتمدة من البورد البريطاني والذى يجعل الشهادات معتمدة عالميا ولذلك تصبح الاكاديمية العربية البريطانية للتعليم العالي هي الاختيار الأمثل لمن يريد أن يستكمل مشواره الدراسي أو لكل من يريد أن يطور حياته العلمية والعملية .

اصبح التقدم في العمل من اسهل ما يكون ولكن بشروط وهى أن تعمل وفقا لخطط موضوعه بعناية مع وضع في الاعتبار نسب الخسارة ونسب الأرباح لذلك لا يمكن النجاح بدون التخطيط المسبق وأيضا لا يتم التخطيط ألا بالدراسة والتعليم المسبق ولذلك قررت دراسة شهادة الماجستير التخصصي في التسويق العالمي من بريطانيا قبل البدء بتأسيس المشروع الذى حلمت به طوال حياتي وهو تأسيس شركه تسويق ليست محلية فقط بل عالمية وما ساعدني على تحقيق حلمى هي الاكاديمية العربية البريطانية للتعليم العالي التي توفر العديد من التسهيلات لتشجيع أي متقدم لملء استمارة التسجيل واستكمال إجراءات التسجيل والبدء بالدراسة بدأت مشروعي على الأساس العلمي الممنهج الذى جعلني ابدأ بداية قوية مما جعلني أتطور يوما بعد يوم وقدرت أوصل للعالمية وابدأ في التسويق العالمي وعلسان كده كان لازم اوضع أزاي ساعدتني الاكاديمية العربية البريطانية للتعليم العالي .

عند دخولي للمرة الأولى على الموقع الإلكتروني للأكاديمية العربية البريطانية للتعليم العالي قدرت في وقت قليل جدا انى أقرر أي البرامج اللي محتاج ادرسها وأزاي وامتى عن طريق الموقع قدرت اتخذ كل الإجراءات بداية بملء استمارة التسجيل المجانية وقدرت اعرف الرسوم المطلوبة منى وأزاي هقدر أسددها وانى ممكن اقسط الرسوم على فترة الدراسة ودا شجعني بنسبة كبيره جدا انى ابدأ في التسجيل وكمان اللي شجعني بنسبه اكبر هي انه متاح لي الدراسة باللغة العربية مع عدم التأثير مطلقا على اعتماد الشهادة وكانت النقطة دي اللي خلتني اخد القرار بالتقديم والدراسة عبر الاكاديمية العربية البريطانية للتعليم العالي ولم تنتهى التسهيلات والمميزات فقط حتى البدء بالتقديم ولكن تستمر التسهيلات أثناء الدراسة أيضا وتتمثل في وجود الاتصال الاونلاين والإجابة على أي استفسار عن طريق قسم المتابعة والأشراف كما أيضا تتوافر الإجابة على أي سؤال يخص المواد الدراسية في أي برنامج دراسي تقدمة الاكاديمية العربية البريطانية للتعليم العالي عن طريق تواجد الناصح الدراسي وهو دكتور متخصص في كل مادة من المواد الدراسية يساعد كل الطلاب في الإجابة على جميع الأسئلة لمساعدتهم على النجاح ولذلك كانت الاكاديمية العربية البريطانية للتعليم العالي هي خير عون على النجاح وعلى الصعود للقمة والانفتاح على العالمية لذلك انصح كل من يريد أن يتقدم ويتطور لا يتردد في الاستعانة بالأكاديمية العربية البريطانية للتعليم العالي.