تجربه اختيارى لتخصص الماجستير التخصصي في الإرشاد النفسي من بريطانيا

قدرت احصل على نتيجتي وعقب استلامي لها قررت كتابه تجربتي فقد أصبحت حاصل على شهادة الماجستير التخصصي في الإرشاد النفسي من بريطانيا من ضمن برامج الماجستير من بريطانيا عن طريق الأكاديمية العربية البريطانية للتعليم العالي (أباهي) شهادة عالمية معتمدة من البورد البريطاني وكانت هذه فترة ال12 شهرا التي كانت تحدد بمدة الدراسة من امتع أيام حياتي وخضت تجربة لن استطيع أن انساها في التعامل الراقي الذي قدرت اقتبس منه بعض الصفات للتعامل مع الأخرين فقد كانت الأكاديمية العربية البريطانية للتعليم العالي (أباهي) مثال يقتدي به في كل شيء الدقة، الالتزام، الجدية والحزم، المرونة في التعامل معادلة لن يستطيع أي شخص التعامل بها .

ففي البداية كان القلق يحيطني قبل الدخول إلى موقع الأكاديمية العربية البريطانية للتعليم العالي (أباهي) من حيث الرسوم طريقة الدراسة الامتحانات العديد من الأسئلة كانت تراودني حتى تصفحت الموقع وقدرت احصل على إجابات لكل الأسئلة التي كانت تراودني وشعرت بالسعادة لإني اخترت الأكاديمية العربية البريطانية للتعليم العالي (أباهي) وجدت أن الرسوم من الممكن أن يتم تقسيطها على فترة الدراسة ودا شجعني جدا وكمان وجدت أن الدراسة تتم عن بعد عن طريق الأنترنت يعني مش مضطر إني اترك عملي أو حتى احصل على إجازة وكمان مش هبقى ملزم بالحضور للمحاضرات أو السفر للدراسة وطبعا دي من المميزات اللي خلتني ادخل املأ استمارة التسجيل المجانية وفعلا حصلت على القبول النهائي بعد استكمال كافة البيانات وإرسال الأوراق المطلوبة للتسجيل وبدأت بالدراسة وبعد مرور 12شهر وهي مدة الدراسة المقررة بدأت بالامتحانات والتي كانت عبارة عن 30 سؤالي اختياري لكل مادة دراسية والإجابة عن أسئلة كل مادة دراسية في 45 دقيقة وبعد الانتهاء من جميع الإجابات قدرت اعرف النتيجة المؤقتة لحين إرسال حزمة التخرج النهائية والتي يتم إرسالها في خال فترة ما بين 150-180 يوم من الانتهاء من الامتحانات وتحتوي حزمة التخرج على شهادة التخرج وكشف العلامات الرسمي باللغة الإنجليزية معتمدين من البورد البريطاني .

فأنا اعمل في مدرسة خاصة كمرشد نفسي كان الإرشاد النفسي في المدارس قديما من الأمور المهملة في الكثير من المدراس ولذلك لم يكن العمل كمرشد نفسي من الوظائف المتعارف عليها ولكن مع الوقت اصبح العمل كمرشد نفسي من الوظائف التي يجب أن تتوافر في أي مؤسسة سواء كانت مدرسة، شركة، مصنع حيث يجب تتبع الحالة المرضية حتى يتم التعرف على المشكلات النفسية التي من الممكن أن تؤثر على مستوى أداء للموظف أو العامل أو للطالب أو من الممكن أن تؤثر على مستوى العمل ولا يتم ذلك ألا عن طريق المرشد النفسي ولذلك أصبحت مهنه المرشد النفسي من أهم الوظائف في المؤسسة وأنا بحكم عملي كمرشد نفسي احب أن أتطلع إلى الجديد في عالم الطب وعلى المستوى العام من تكنولوجيا وتطور ولذلك أردت أن أطور من معلوماتي وانفتح على العالم عن طريق الحصول على شهادة معتمدة عالميا ولم اجد انسب من شهادة الماجستير التخصصي في الإرشاد النفسي من بريطانيا كما أيضا لم اجد أفضل من الأكاديمية العربية البريطانية للتعليم العالي (أباهي) للدراسة عن طريقها بإحدى برامج الماجستير البريطانية.