تتوفر جميع متطلبات النجاح بالاكاديمية العربية البريطانية للتعليم العالى

من صفاتي الشخصية إني شخص متفاني بعملي ودا اللي خلاني اقدر أوصل لوظيفة المدير المسئول بإحدى مستشفيات الأطفال المرموقة في سن صغير وبسرعة وعلشان أحافظ على المركز اللي وصلت له بمجهودي كنت محتاج إني ابدأ بالتفكير في أزاي اقدر انهض بعملي وأطور من شخصيتي العملية فكرت في دراسة الشهادات اللي ممكن تقيدني فعملي وتطور أساليب العمل لكن اغلب الجامعات كانت بتطلب الحضور في بعض الأحيان وده اللي كان يخليني ارفض فضلت أدور كتير ولكن بدون فايدة ووصلت لمرحلة من اليأس إني مش قادر أوصل لطرف الخيط اللي يوصلني للنجاح الدائم.

مرت فترة ليست طويلة وأثناء اطلاعي على حسابي الشخصي بتوتير لفت انتباهي تويت من أحد أصدقائي بالدول العربية عن مدي رضاءه عن الدراسة بالأكاديمية العربية البريطانية للتعليم العالي وكانت المرة الأولى التي يتردد أمامي اسم الأكاديمية بدئت بالبحث عن الأكاديمية وتوصلت إلى الموقع وأخذت أتصفحه أحسست إني وجدت ضالتي المنشودة فعلا، أثناء تصفحي للموقع وجدت الموقع مرتب ومنظم بطريقة تتيح لأى شخص الوصول لما يريد ، اصبح أمامي أكثر من اختيار وليس خيار وأحد في الدراسة ولكنى اخترت دراسة برنامج الماجستير البريطانية والتي تقدم شهادة الماجستير التخصصي في رعاية الطفل من بريطانيا وهي الشهادة التي كنت أسعى للحصول عليها والتي تساعدني على استخدام أحدث الأساليب لتطوير العمل واتخاذ القرارات المالية الأساسية والحفاظ على موارد الشركة من الضياع واعتماد الشهادة من البورد البريطاني جعل اختياري للدراسة عبر الأكاديمية العربية البريطانية للتعليم العالي من الخطوات التي لابد من القيام بها فوجد أن نظام الدراسة عن بعد ولا يتطلب حضوري واستطيع الدراسة والامتحان من أي مكان وهو ما كنت ابحث عنة كما وجدت أن التكلفة بالمقارنة بالخدمة المقدمة لي فهي تعتبر من اقل التكلفة التي قد وجدتها أثناء رحلة بحثى عن هذه الشهادة مدة دراسة الشهادة 12 شهرا قوبلت فيهم من قبل الأكاديمية العربية البريطانية بمنتهي الاحترام والدقة في كل شيء عقب تسجيلي وقبولي لدراسة الأكاديمية واستيفاء الشروط التي من السهل تقديمها والتي تتلخص في الشهادة الجامعية الأولى ( البكالوريوس ) أو ما يعادلها كحد أدنى في المحاسبة أو العلوم الإدارية صادرة من هيئة تعليمية معترف بها،شهادة خبرة عملية موثقة في ميدان الإدارة المالية لمدة لا تقل عن ثلاث سنوات فوجئت بوجود ناصح دراسي يساعد على الدراسة وتوفير جميع الإجابات اللازمة لأى سؤال قد يطرأ على البال أثناء الدراسة .

كل ذلك جعلني استطيع القول أن الأكاديمية العربية البريطانية للتعليم العالي من أول الأماكن التي يمكن ترشيحها لأى شخص يريد استكمال دراسته أو توفير متطلبات النجاح لعملة فبعد أن أتممت دراستي والتي كنت أطبقها عملي يوميا بسبب وجودي الدائم في العمل وعدم انقطاعي عنه بسبب الدراسة اصبح الجميع يسال عن سر التغيير المفاجئ الذي حدث في العمل و الذي أدي إلى ارتفاع المستوى العام للمستشفي واستخدام الأساليب الأوروبية في العمل جعل للمستشفي نصيب كبير من النجاح الذي لم يكن يحدث بدون دراسة برنامج الماجيستير البريطانية الماجستير التخصصي في رعاية الطفل من بريطانيا عبر الأكاديمية العربية البريطانية للتعليم العالي كما افكر جديا بالعودة مرة أخرى لاختيار إحدى التخصصات الأخرى ودراستها وعدم التوقف عن طلب العلم ابدأ.