الاكاديمية العربية البريطانية اول من يقف خلفك لدعمك على النجاح

وضع سوق التجزئة في الفترة الأخيرة لم يكن مستقر بالقدر الكافي ولكن بدأت في تجاوز العديد من المعوقات التي كانت تقف أمام العمل في مجال تجارة التجزئة كالبقالات والسوبر ماركت ولم اكن املك سوى الإرادة والدعم والتشجيع من الأهل والأقارب والأصدقاء حيث انى بدأت في مجال العمل منذ أن تخرجت من الجامعة ولم استطع الحصول على وظيفه ففكرت في فتح مشروعي الخاص ووجد التشجيع من الجميع ولكن عدم الخبرة أو عدم المضي قدما على أساس علمي وخطوات مرتبة فتح أمامي بابا للفشل ولذلك قررت تحدى الفشل بالتسلح بالتعليم والدراسة وتوجهت مباشرة إلى الموقع الإلكتروني للأكاديمية العربية البريطانية للتعليم العالي حيث انى قد سمعت عنها من قبل عن طريق احد الأصدقاء وقررت انى أتعامل مع الاكاديمية لسمعتها الطيبة التي تأكدت منها بعد ذلك . 

تقدمت بالتسجيل لدراسة شهادة الماجستير التخصصي في تجارة التجزئة من بريطانيا عن طريق الاكاديمية العربية البريطانية للتعليم العالي التي فتحت لي أبواب العالم وساعدت في تغيير حياتي بشكل كبير وملحوظ من الجميع فقد أتاحت لي إمكانية المشاركة في القرعة السنوية التي تقيمها الاكاديمية العربية البريطانية للتعليم العالي للحصول على دورة تدريبية مجانية لمده 4 أسابيع في مدرسة اللغة الإنجليزية التابعة للأكاديمية العربية البريطانية للتعليم العالي في العاصمة لندن والجدير بالذكر انه يتم تقديم هذه المنحة ل500 طالب فقط من الطلاب المسجلين في أي من البرامج التي تقدمها الاكاديمية العربية البريطانية للتعليم العالي  وكمان قدرت احصل على خصم رسوم الحصول على بطاقه طالب معتمد من اليونسكو وقدرها 325 جنيه إسترليني بسبب تسديدي للرسوم دفعه واحده مع العلم انه توجد لدى الاكاديمية إمكانية تقسيط الرسوم على فترة الدراسة المقررة وطبعا كل ده من المميزات اللي كانت بتشجعنا انى اسجل وكمان بتأكدلى يوم بعد يوم أن قرار الدراسة عبر الاكاديمية العربية البريطانية للتعليم العالي كان من اصح القرارات التي اتخذتها في حياتي 

وقدرت احصل على شهادة الماجستير التخصصي في تجارة التجزئة من بريطانيا اللي عن طريق المواد الدراسية الخاصة بهذا البرنامج قدرت أساعد نفسى في الخروج من بوابة الفشل والدخول مره أخرى إلى بوابة النجاح وقدرت اختو الخطوات الأولى والثابتة في التطور بعملي والصعود إلى اعلى قمه من قمم النجاح والتطور. 

الاكاديمية العربية البريطانية للتعليم العالي هي اصل النجاح لأى خطوة في حياتي تعلمت عن طريقها الكثير ليس فقط في مجال العمل ولكن أيضا في الحياة العامة وعن كيفية التعامل مع الأخرين وكيفية العمل على المعادلة الصعبة في التعامل بالمرونة والحزم في نفس الوقت والتي قدرت استفاد من طريقه معامله الاكاديمية العربية البريطانية للتعليم العالي لطلابها وغيرت في أسلوبي وطريقتي في التعامل واصبح تأثير الاكاديمية على شخصيتي ملحوظ للجميع وعلسان كده قررت انى أوفى حق الاكاديمية العربية البريطانية للتعليم العالي وانشر تجربتي في التعامل معها لمساعده كل من يريد اتخاذ الخطوة الأولى للنجاح ولا يعلم من أين يبدأ فدائما البداية من الاكاديمية العربية البريطانية للتعليم العالي .